Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

بسم الله الرحمن الرحيم

الصفحة الثقافية العلمية

الصفحة الصحية الطبية

الصفحة الرئيسية

موقع الترفيه بالتثقيف

تعريف بالموقع

مواقع مفضلة و مختارة

صفحة السيارات العالمية

 

 

 

 

 

 

مقدمة | المناعة ضد المرض | العلاج بالعقاقير و المضادات | تعريف بالبكتيريا و الفيروسات | الأمراض البكتيرية |

 الأمراض الفيروسية | اضغط هنا للعودة إلى شاشة ( الصحة و المرض ) 

 

الصحة و المرض

مقدمة

 

كان لوفينهوك أول من اكتشف الكائنات الدقيقة ، و منها البكتريا ، وقد شاهدها أول مرة خلال مجهره البسيط في القرن السابع عشر ، لكنه لم يتوصل إلى حقيقة أن البكتيريا هي المسببة لكثير من الأمراض التي تصيب الإنسان و الحيوان ، و الفكرة القائلة إن الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا هي المسؤولة عن إصابة الإنسان و غيره من الكائنات الحية بالأمراض ، لم تثبت صحتها إلا على يد عالمين همـا:

لويس باستور ، و روبرت كوخ .

و قد شملت تجارب باستور الأولى في القرن التاسع عشر عملية التخمر . و قد تبين له عند استعماله المجهر أن الخميرة ( فطر وحيد الخلية ) هي المسؤولة عن هذا التخمر .

و قد اقترح باستور طريقة لقتل البكتيريا التي تسبب تلفاً للأغذية دون إتلاف الأغذية وهذه الطريقة تتطلب تسخين الغذاء لدرجة حرارة 66درجة مئوية لمدة 30دقيقة ، و تسمى هذه الطريقة ( بالبسترة ) , و تستعمل هذه الطريقة اليوم في تعقيم الحليب . و كذلك أنقذ باستور صناعة الحرير في فرنسا في ذلك الوقت ، و ذلك عندما أثبت أن مرض ديدان الحرير ناتج عن الكائنات الدقيقة أيضاً يمكن القضاء عليها . و من اكتشافاته هذه لمعت في عقل باستور فكرة ، و تساءل : ألا يمكن أن تسبب البكتيريا أمراضاً للإنسان و الحيوان ؟ ؟

أما روبرت كوخ فقد كان طبيباً ألمانياً عاش في العصر الذي عاش فيه باستور ، درس هذا الطبيب العلاقة بين البكتيريا و المرض لمدة 40سنة . و في أثناء محاولته معرفة سبب مرض الجمرة الخبيثة ( Anthrax  ) ( و هو مرض مميت يصيب الإنسان ) وجد روبرت كوخ بكتيريا عصوية الشكل بأعداد كبيرة في دم الحيوانات المصابة بهذا المرض . . و قد قام كوخ بتنمية بكتيريا الجمرة الخبيثة في خارج جسم الحيوان ، و لاحظ نموها تحت مجهره ، ثم حقنها في فئران فماتت بمرض الجمرة الخبيثة . و عندما فحص الفئران وجد فيه أعداداً كبيرة من البكتيريا نفسها التي حقنها بادئ الأمر في هذه الفئران ، أعاد كوخ التجربة عدة مرات على حيوانات أخرى مثل الأبقار ، و توصل إلى النتيجة نفسها ، و هكذا برهن كوخ على أن البكتيريا هي التي تسبب مرض الجمرة الخبيثة ، و بعد أن نشر كوخ اكتشافاته ، قام العلماء بدراسة الأمراض المعدية التي تصيب الإنسان ، و تم التوصل إلى أن البكتيريا تسبب عدداً من الأمراض للإنسان ، مثل الدفتيريا ، و الكوليرا ، و الحمى التيفوئيدية ، كما اكتشف كوخ بنفسه البكتيريا المسببة لمرض السل .

تسبب البكتيريا بعض الأمراض للإنسان و غيره من الكائنات الحية ، و هناك أمراض أخرى لا تنتج عن البكتيريا ، فبعض الأمراض يمكن أن ينتج عن فيروسات ، مثل الرشح أو كائنات أخرى وحيدة الخلية مثل الملاريـا . أو فطريات مثل أمراض القدم ، أو ديدان مثل الإسكارس أو الدودة الشريطية .

و قد نتساءل ما المرض ؟ لا ينتج المرض عن إصابة الكائن الحي بالأمراض المعدية التي ذكرناها سابقاً فحسب ..و إنما يعرف المرض بأنه أي خلل وظيفي في الكائن الحي بغضّ النظر عن سببه . . و بهذا التعريف يمكن أن تكون مسببات المرض أموراً أخرى مثل : سوء التغذية ، أو اختلال في إفرازات الغدد الصماء و ما تفرزه من هرمونات أو اختلال في وظائف أعضاء الجسم مثل القلب و الكليتين ..

 

 

مقدمة | المناعة ضد المرض | العلاج بالعقاقير و المضادات | تعريف بالبكتيريا و الفيروسات | الأمراض البكتيرية |

 الأمراض الفيروسية | اضغط هنا للعودة إلى شاشة ( الصحة و المرض ) 

 

 

تاريخ إنشاء الموقع في 1/9/00م
شكرا لزيارتك ... وأرحب بأرائك وانتقادك على بريدي الإلكتروني بعنوان anisajam@yahoo.com
 جميع الحقوق محفوظة © 2000 لـ صاحب الموقع – أنيس عجم